41 views
عورت  کو تین دن نفاس کا خون آیا اور وہ پاک ہوگئی پھر سولہ دن بعد خون آیا یعنی انیسویں دن تو یہ نفاس کا ہوگا یا  حیض ہوگا
اور نماز روزے کا کیا کرے گی۔اور درمیان ہمبستری بھی ہوگئی
asked Sep 7, 2021 in فقہ by Abdullah

1 Answer

Ref. No. 1588/43-1125

بسم اللہ الرحمن الرحیم:۔ صورت بالا میں تین دن نفاس کا خون آکر بند ہوگیا  اور عورت نےپاکی سمجھ کر غسل کرلیا اور نماز و روزہ بھی اس سے شروع کردیا یہاں تک کہ شوہر نے اس سے صحبت بھی کی لیکن پھر سولہ دن بعد نفاس کا خون جاری ہوگیا جبکہ نفاس کی مدت ابھی باقی تھی یعنی چالیس دن۔ اس لئے دوبارہ جو خون جاری ہوا یہ نفاس کا ہی مانا جائے گا۔ عورت نے جو نماز وغیرہ عبادات کیں یا شوہر سے صحبت ہوئی اس پر کوئی گناہ نہیں، کیونکہ یہ سب کچھ لاعلمی میں ہوا، البتہ چونکہ خلاف شرع امور انجانے میں ہوئے ہیں اسلئے افضل ہے کہ کچھ صدقہ وغیرہ کردے۔

[تتمة] الطهر المتخلل بين الأربعين في النفاس لا يفصل عند أبي حنيفة سواء كان خمسة عشر أو أقل أو أكثر، ويجعل إحاطة الدمين بطرفيه كالدم المتوالي وعليه الفتوى. وعندهما الخمسة عشر تفصل، فلو رأت بعد الولادة يوما دما وثمانية وثلاثين طهرا ويوما دما؛ فعنده الأربعون نفاس وعندهما الدم الأول؛ ولو رأت من بلغت بالحبل بعد الولادة خمسة دما ثم خمسة عشر طهرا ثم خمسة دما ثم خمسة عشر طهرا ثم استمر الدم؛ فعنده نفاسها خمسة وعشرون؛ وعندهما نفاسها الخمسة الأولى وحيضها الخمسة الثانية، وتمامه في التتارخانية.(شامی باب الحیض 1/290)

ثم أبو حنيفة - رحمه الله تعالى - مر على أصله فقال: الأربعون للنفاس كالعشرة للحيض ثم الطهر المتخلل في العشرة عنده لا يكون فاصلا، وإذا كان الدم محيطا بطرفي العشرة يجعل الكل كالدم المتوالي فكذلك في النفاس إذا أحاط الدم بطرفي الأربعين وأبو يوسف - رحمه الله تعالى - مر على أصله أن الطهر المتخلل إذا كان أقل من خمسة عشر لا يصير فاصلا، ويجعل كالدم المتوالي فإذا بلغ خمسة عشر يوما صار فاصلا بين الدمين، فهذا مثله. (المبسوط للسرخسی، باب النفاس 3/211)

ثم الطهر المتخلل بين دمي النفاس لا يفصل، وإن كثر عند أبي حنيفة نحو ما إذا ولدت فرأت ساعة دما ثم طهرت تسعة وثلاثين ثم رأت على الأربعين دما فالأربعون كلها نفاس عند أبي حنيفة وعندهما إن كان الطهر المتخلل أقل من خمسة عشر يوما ما لم يفصل وإن كان خمسة عشر فصاعدا فصل فيكون الأول نفاسا والآخر حيضا إن كان ثلاثة أيام فصاعدا، وإن كان أقل فهو استحاضة،(الجوھرۃ النیرۃ علی القدوری، دم النفاس 1/35)

واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء

دارالعلوم وقف دیوبند

answered Sep 12, 2021 by Darul Ifta
...