37 views
علماءنا يقولون قد ورد في القرآن العظيم الصلوة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم عاما لم يخص عنه البعض
فهو بمنزلة الخاص
وحكم الخاص   من الْكتاب وجوب الْعَمَل بِهِ لَا محَالة فَإِن قابله خبر الْوَاحِد أَو الْقيَاس فَإِن أمكن الْجمع بَينهمَا بِدُونِ تَغْيِير فِي حكم الْخَاص يعْمل بهما وَإِلَّا يعْمل بِالْكتاب وَيتْرك مَا يُقَابله
وبه قال علماءنا ان من نهى عن الصلوة على النبي بعد الصلوة
الجماعة الخمسة وقبل الاذان   فهو مردد و كافر باية القرآن .
الذي هو
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
والسوال منا هل هو كذالك
asked Sep 29, 2021 in متفرقات by Sadiqul ameen

1 Answer

Ref. No. 1634/43-1220

بسم اللہ الرحمن الرحیم:۔   

نعم حکم العام الذی لم یخص عنہ البعض فی منزلۃ الخاص فی وجوب العمل بہ، وآیۃ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا عامۃ لم یخص عنھا البعض، فلماذا یخصون البعض بان یصلوا علی النبی صلی اللہ علیہ وسلم بعد الصلوۃ الجماعۃ الخمسۃ وقبل الاذان و فی ھذہ الآیۃ حکم مطلق والمطلق یجری علی اطلاقہ۔ فلھذا لایختص الصلوۃ والوقت للصلوۃ والسلام علی النبی صلی اللہ علیہ وسلم فی الاوقات المذکورۃ لان النبی صلی اللہ علیہ وسلم قال من احدث فی امرنا ھذا مالیس منہ فھو رد، متفق علیہ، مشکوۃ المصابیح 1/27، باب الاعتصام بالکتاب والسنۃ۔

واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء

دارالعلوم وقف دیوبند

answered Oct 5, 2021 by Darul Ifta
...