18 views
السلام علیکم و رحمة الله و بركاته، باریک اوڑھنی جس میں سے سر کے بال نظر آئیں یا کپڑے نظر آئیں، کیا ایسا ڈوپٹہ اور اوڑھنی جائز ہے جبکہ اوڑھنے والی خاتون یا لڑکی صرف عورتوں اور محرموں کے سامنے چلے پھرے... جزاکم الله خیرا
asked Feb 13 in زیب و زینت و حجاب by Mohammed

1 Answer

Ref. No. 1313/42-682

الجواب وباللہ التوفیق

بسم اللہ الرحمن الرحیم:۔ ایسا دوپٹہ جس سے سر کے بال صاف نظر آئیں ، اس کو پہننا اور نا پہننا برابر ہے۔ جن لوگوں کے سامنے ننگے سر رہنا جائز ہے جیسے والد، بھائی، چچا وغیرہ ،تو ان کے سامنے ایسا دوپٹہ اوڑھنا بھی جائزہے۔البتہ بہتر ہے کہ ایسا دوپٹہ استعمال کرے جو موٹا ہو یا اس کا رنگ ایسا ہو کہ اندر کا حصہ  نظر نہ آئے۔  

"إذا کان الثوب رقیقًا بحیث یصف ما تحته أي لون البشرة لایحصل به سترة العورة؛ إذ لاستر مع رؤیة لون البشرة". (حلبی کبیر، ص:214، ط: سهيل  أکادمي لاهور) قال العلامۃ المرغینانی رحمہ اللہ:قال: وينظر الرجل من ذوات محارمه إلى الوجه والرأس والصدر والساقين والعضدين. ولا ينظر إلى ظهرها وبطنها وفخذها. والأصل فيه قوله تعالى: {وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ} [النور:31] ، والمراد والله أعلم مواضع الزينة ،وهي ما ذكر في الكتاب، ويدخل في ذلك الساعد والأذن والعنق والقدم؛ لأن كل ذلك موضع الزينة، بخلاف الظهر والبطن والفخذ؛ لأنها ليست من مواضع الزينة، ولأن البعض يدخل على البعض من غير استئذان واحتشام ،والمرأة في بيتها في ثياب مهنتها عادة، فلو حرم النظر إلى هذه المواضع أدى إلى الحرج، وكذا الرغبة تقل للحرمة المؤبدة، فقلما تشتهى، بخلاف ما وراءها، لأنها لا تنكشف عادة (الهداية :4/ 370) قوله:( ومن عرسه وأمته): فينظر الرجل منهماوبالعكس إلى جميع البدن من الفرق إلى القدم ولو عن شهوة؛لأن النظر دون الوطء الحلال ،قهستاني (رد المحتار:6/ 366) عن علقمة عن أمه أنها قالت :دخلت حفصة بنت عبد الرحمن على عائشة ،زوج النبي صلى الله عليه و سلم،وعلى حفصة خماررقيق،فشقته عائشة، وكستها خمارا كثيفا (الموطأ :2/ 913)

واللہ اعلم بالصواب

دارالافتاء

دارالعلوم وقف دیوبند

answered Feb 14 by Darul Ifta
...